عربي

جنوب السودان.. قلق أممي من استهداف موظفي الإغاثة

أعرب مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة بدولة جنوب السودان، عن قلقه البالغ من استهداف موظفي الإغاثة.

جاء ذلك بعد تزايد حالات الاعتداء على العاملين في مجال تقديم المساعدات، والتي بلغت حوالي 174 حالة خلال الأشهر الثلاث الماضية.

وقال المكتب الأممي في بيان، إن معظم تلك الحالات تمثلت في أعمال عنف ضد موظفي الإغاثة واستهداف مقراتهم وممتلكاتهم.

وأضاف “لقد تم إجلاء أكثر من 80 موظف إغاثة من مناطق مثل: أيود، وفانجاك بولاية جونقلي، إلى جانب مناطق ناجيرو وطمبرة بغرب الاستوائية وإدارية بيبور الكبري، بسبب التهديدات الأمنية”.

كما تعرض 29 موظفا تابعا للمنظمات العاملة في المجال الإنساني للاعتقال، بسبب إجراءات متعلقة بتأشيرات الدخول، ولا تزال أعداد منهم تنتظر إجراءات المحاكمة، بحسب مكتب تنسيق الشئون الإنسانية.

وأشار المكتب الأممي إلى أن الفترة التي تزايدت فيها التهديدات ضد المنظمات الإنسانية شهدت أيضا تفاقما غير مسبوق في الأوضاع الإنسانية، حيث تأثر حوالي 700 ألف مواطن بالفيضانات في 27 من مقاطعات البلاد المختلفة، تتقدمها ولايات جونقلي والوحدة التي يتواجد بها 58% من المتضررين بالفيضانات، تليها مناطق أعالي النيل وشمال بحر الغزال، من حيث الضرر الناتج عن الفيضانات.

وكانت السلطات الحكومية بدولة جنوب السودان أكدت التزامها بتوفير الحماية الكافية للعامين في مجال تقديم المساعدات الإنسانية بالبلاد، بعد مطالبات أممية لأطراف العملية السلمية بالبلاد بتهيئة الأجواء أمام المنظمات العاملة بالبلاد لإغاثة المتضررين، بسبب أعمال العنف والأمراض والكوارث الطبيعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق