دولي

الخارجية الأمريكية: تصريحات عراقجي عن المحادثات النووية تهرب من اللوم على الأزمة الحالية

اعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية أن التصريحات التي أدلى بها نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، تهدف إلى التهرب من اللوم على الأزمة الحالية.

  • وأشار بيان عن الخارجية إلى أن “واشنطن مستعدة للعودة إلى المفاوضات النووية في فيينا”.وأضاف: “تصريحات المسؤول الإيراني عن أمريكيين محتجزين لدى إيران تهدف لتعزيز الأمل لدى عائلاتهم”، مؤكدا على أنه “لم يجر التوصل لاتفاق بعد بين الطرفين”.وأكد كبير المفاوضين الإيرانيين عباس عراقجي في وقت سابق أن “بلاده تمر بمرحلة انتقالية، وأن على الأطراف في مفاوضات فيينا انتظار الإدارة الجديدة للبلاد”.وقال: “على أمريكا وبريطانيا ألا تربطا الجانب الإنساني لتبادل السجناء بالاتفاق النووي”.وأضاف: “يجب أن لا نجعل تبادل السجناء رهن الأهداف السياسية، وإن فعلنا فقد نخسر التبادل والاتفاق معا”.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق