تقنية

اختبار بمطرقة لمعرفة قوة شاشة التحكم بسيارات تسلا.. شاهد الفيديو

في تجربة استثنائية، قام أحد الخبراء بمجال السيارات عبر قناة يوتيوب باسم Techrex، باختبار مدى صلابة شاشة التحكم الوسطى بسيارات تسلا.

وفي الاختبار استخدم صاحب قناة Techrex مطرقة حديدية عملاقة لتحطيم الشاشة الوسطى المسؤولة عن التحكم في كافة أنظمة السيارة.

إيلون ماسك يقتحم وول ستريت من الفضاء ويكافئ عشاق تسلا
وقام صاحب القناة بالضرب على الشاشة أثناء قيادة السيارة باستخدام المطرقة ليفشل في تحطيمها أول مرة ويكتشف أنها ما تزال تعمل عن طريق اللمس.

ثم ضاعف القائم على الاختبار قوة الطرق على الشاشة حتى ظهر أول صدع بها، ثم زاد الطرق مرة أخرى حتى تشققت الشاشة بشكل كامل.

وضمن الفيديو الذي نقله موقع “إنسايد إي في”، ظهر القائم على هذا الاختبار أثناء إزالته للشاشة بشكل كامل بعد تحطيمها تماما، وكانت المفاجأة أن السيارة استمرت في العمل دون الحاجة للشاشة.

وللوقوف على حالة السيارة بشكل أكبر، قام القائم على الاختبار بترك السيارة لمدة 30 دقيقة وإيقاف محركها تماما، لملاحظة ردة فعلها عند اعادة تشغيلها من جديد.

وفوجئ بعمل المحرك من جديد دون الحاجة للشاشة المحطمة، وتمكن من قيادة السيارة حتى مركز الصيانة لاستبدال الشاشة بأخرى جديدة.

تقنيات جديدة
وفي وقت سابق، كشفت شركة تسلا عملاق السيارات الكهربائية الأمريكي عن حاسوب جديد،وصف بأنه خامس أقوى حاسوب في العالم.

يأتي هذا الكشف قبل إطلاق شركة “تسلا” حاسوبها العملاق القادم المسمى “Dojo”، والمتوقع أن يكون الأقوى في العالم.

وسوف يتم استخدام هذا الحاسوب، لتدريب الشبكات “العصبونية” التي تعمل على تشغيل المرشد الآلي في سيارات “تسلا” ذاتية القيادة ، و برنامج الذكاء الاصطناعي الذاتي القيادة القادم.

وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، كان لدى “تسلا” تركيز واضح على قوة الحوسبة داخل وخارج سياراتها، وذلك حسب موقع ” aitnews”.

وتحتاج الشركة إلى أجهزة حواسيب قوية بما يكفي لتشغيل برامجها الذاتية القيادة في الداخل.. فيما تحتاج إلى أجهزة حواسيب عملاقة في الخارج لتدريب برامجها الذاتية القيادة المدعومة بالشبكات العصبونية التي تغذيها كميات مهولة من البيانات القادمة من الأسطول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق