رياضة

كورونا يحكم.. 4 أمور تجعل كوبا أمريكا 2021 بطولة غريبة

انطلقت الأحد منافسات النسخة الـ47 من بطولة كوبا أمريكا، التي تحتضنها البرازيل في ظروف استثنائية.

وكان مقررا أن تقام كوبا أمريكا العام الماضي، لكنها تأجلت للعام الحالي بسبب تداعيات جائحة كورونا، على أن تقام بتنظيم مشترك بين كولومبيا والأرجنتين، لأول مرة في تاريخها.

وقررت كولومبيا الانسحاب من تنظيم البطولة بسبب الأوضاع الأمنية إلى جانب تداعيات تفشي فيروس كورونا، وبعد ذلك لحقب بها الأرجنتين قبل أسبوعين تقريبا من موعد الانطلاق.

وقرر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم “كونميبول” إسناد التنظيم إلى البرازيل، على أن تقام البطولة بين 13 يونيو/ حزيران الحالي و10 يوليو/ تموز المقبل، وذلك بسبب نجاح أبناء السامبا في استضافة النسخة الماضية “كوبا أمريكا 2019” التي توج منتخب “السيليساو” بلقبها.

وتستعرض “العين الرياضية” في السطور التالية 4 أسباب تجعل كوبا أمريكا 2021 واحدة من أغرب النسخ في تاريخ تلك البطولة العريقة، التي ظهرت للنور قبل ما يزيد على 100 عام.

شد وجذب

لقي قرار الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو بالموافقة على استضافة البلاد لبطولة كوبا أمريكا معارضة قوية، بسبب الخوف من تفشي فيروس كورونا في بلد يحتل مركزا متقدما في قائمة الدول الأكثر إصابة بالفيروس.

انتقد لاعبو منتخب البرازيل قرار نقل كوبا أمريكا في اللحظة الأخيرة إلى بلادهم في خضم زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا، لكنهم في الوقت ذاته أكدوا مشاركتهم في البطولة.

وذكرت العديد من وسائل الإعلام البرازيلية أن اللاعبين يشعرون بالغضب بسبب عدم استشارتهم في القرار، بالإضافة إلى العواقب المحتملة على الصحة العامة، وأبدى بعض اللاعبين رغبتهم في عدم المشاركة بالبطولة وفقا للتقارير.

وانسحب العديد من الرعاة الرئيسيين للبطولة، كما رفضت المحكمة العليا دعويين قضائيتين لمنع إقامة البطولة التي انطلقت بمواجهة بين البرازيل وفنزويلا.

غياب المدعوين

بسبب تداعيات جائحة كورونا، تقرر ألا تتم دعوة منتخبات من خارج القارة كما جرت العادة في كوبا أمريكا، لتقتصر المشاركة على الدول الـ10 الأعضاء في اتحاد أمريكا الجنوبية.

وكان مقررا أن يشارك في تلك النسخة منتخبا أستراليا وقطر بنظام الدعوة، لكن بسبب الوباء لن تكون هناك منتخبات من خارج “الكونميبول” لأول مرة منذ تطبيق هذا النظام في نسخة 1993.

نظام غريب

تقام بطولة كوبا أمريكا 2021 بنظام غريب، حيث تم تقسيم المنتخبات إلى مجموعتين تضم كل منهما 5 منتخبات، موزعة تبعا لموقعها الجغرافي في أمريكا الجنوبية.

وتضم المجموعة الأولى منتخبات دول الجنوب، وهي الأرجنتين وتشيلي وأوروجواي وبوليفيا وباراجواي، فيما تضم المجموعة الثانية منتخبات الدول الشمالية، وهي البرازيل صاحبة الضيافة بجانب كولومبيا والإكوادور وبيرو وفنزويلا.

يتأهل من كل مجموعة أول 4 منتخبات فيما يودع متذيل الترتيب البطولة مبكرا، ثم تلعب تلك المنتخبات أدوار إقصائية بنظام خروج المغلوب، أي أن الدور الأول سينتهي بخروج منتخبين فقط.

احتجاجات برازيلية ضد استضافة كوبا أمريكا 2021

وفي ربع النهائي يلعب متصدر كل مجموعة مع رابع ترتيب المجموعة الأخرى، فيما يلتقي الوصيفان مع صاحبي المركز الثالث.

غياب الجمهور

تتميز جماهير أمريكا اللاتينية بتقاليع طريفة ولافتة للانتباه، كما تتصف بالشغف والتشجيع الحماسي طوال المباراة، لكن لسوء حظ عشاق كرة القدم فإن بطولة كوبا أمريكا ستقام بدون حضور جماهيري، بسبب الإجراءات الاحترازية المتبعة للحد من تفشي الوباء.

وتقام بطولة كوبا أمريكا 2021 على 5 ملاعب موزعة على 4 مدن برازيلية، وهي “ماراكانا” و”نيلتون سانتوس” (ريو دي جانيرو)، والملعب الوطني في برازيليا، و”أرينا بانتانال” في كويابا، والملعب الأولمبي في جويانيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق