رياضة

بعد 10 أشهر.. نسور إيطاليا تعيد طريد يوفنتوس إلى الحياة

بات المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري على مقربة من الحصول على وظيفة جديدة بعد فترة طويلة من البقاء بلا عمل، منذ رحيله عن نادي يوفنتوس.

ورحل ساري عن نادي السيدة العجوز في أغسطس/ آب 2020، لكنه ظل بلا أي وظيفة حتى دخوله في محادثات مع مسؤولي لاتسيو الإيطالي.

وأكدت صحيفة “لاجازيتا ديلو سبورت” الإيطالية حصول لاتسيو على توقيع صاحب الـ62 عاما، ليتبقى فقط الإعلان الرسمي عن التعاقد معه.

وبدأت المفاوضات بين الطرفين منذ ما يزيد على أسبوع، ليتفق الطرفان في نهاية الأمر على توقيع ساري عقدا لمدة موسمين، يحصل خلالهما على راتب سنوي يبلغ 3 ملايين يورو، إلى جانب الحوافز الإضافية.

وحال نجاح ساري في قيادة نسور العاصمة الإيطالية للتأهل لدوري أبطال أوروبا العام القادم، فإنه سيحصل على مكافأة تبلغ مليون يورو.

ماوريسيو ساري مدرب يوفنتوس السابق

يذكر أن ساري لا يزال يتقاضى راتبا من يوفنتوس، وذلك بعد إقالته قبل انتهاء عقده، مما يعني أن خزائن البيانكونيري ستتوقف عن النزيف بمجرد الإعلان عن تعيين المدرب الإيطالي في لاتسيو، الذي تحرك صوب المدرب المتوج بلقب الاسكوديتو مع اليوفي، لتعويض رحيل مدربه الإيطالي سيموني إنزاجي لتدريب إنتر ميلان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق