إقتصاد دولي

أسعار العملات المشفرة.. أكبر خسارة لـ”بيتكوين” في 10 سنوات

تراجعت معظم العملات الرقمية “المشفرة” اليوم بمعدلات كبيرة تجاوزت الـ11% لبعضها، وقادت بيتكوين تلك التراجعات.

وهوت بيتكوين الجمعة، إلى أدنى مستوى لها هذا الأسبوع، ما رفع الخسائر الناجمة عن حملة متنامية ضدها في الصين ومخاوف بيئية إلى ما يقرب من 40% منذ بداية الشهر.

وأضافت كبرى العملات المشفرة إلى خسائرها السابقة، وانخفضت 8.2% لتصل إلى 35 ألفا و339 دولارا “حتى كتابة التقرير”، إذ ظلت قابعة في نطاق تداول ضيق نسبيا هذا الأسبوع.

وكانت بيتكوين متراجعة في أحدث تعاملات 6.2%.

وخسرت بيتكوين 37% من قيمتها في مايو/أيار، وسيكون هذا أسوأ أداء شهري لها منذ سبتمبر/أيلول 2011 إذا استمرت على نفس الوتيرة

الصين وتعدين العملات

ودفعتها إلى التراجع جهود الصين للقضاء على عمليات التعدين الإلكترونية لاستخراج العملات المشفرة وتداولها، وذلك إلى جانب خطوة تسلا وقف تلقي المدفوعات بها على خلفية مخاوف بشأن استهلاك الطاقة.

ومع ذلك، حققت بيتكوين مكاسب بنحو 3% هذا الأسبوع، ويجري التداول على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع في أسواق العملات المشفرة، ويشيع حدوث تقلبات في عطلات نهاية الأسبوع.

ونزلت أيضا العملات المشفرة الأصغر، التي عادة ما ترتفع وتنخفض مع بيتكوين، ونزلت ثاني كبرى العملات الرقمية إيثريوم بما يصل إلى 11%، لتبلغ أدنى مستوى لها في أربعة أيام.

ويحصل القائمون على تلك العمليات على العملات الرقمية المشفرة باستخدام أجهزة كمبيوتر قوية لحل عمليات حسابية معقدة.

سجلت العملات الافتراضية حول العالم، مساء الأحد الماضي، تراجعا تاريخيا في قيمتها السوقية، مقارنة مع أعلى مستوى مسجل لها.

وأغلقت العملات الافتراضية تعاملات الأحد عند قيمة سوقية بلغت 1.5 تريليون دولار، مقارنة مع أعلى مستوى تاريخي سجل في تعاملات 16 أبريل/نيسان الماضي، البالغة حينها 2.519 تريليون دولار.

الضيف الجديد

وقبل أيام، شهد سوق العملات الافتراضية طرح عملة جديدة اسمها “STOPELON”، كإحدى أدوات الضغط على إيلون ماسك وقف التلاعب بالعملات الافتراضية حول العالم.

ويتم تداول عملة StopElon حاليا عند 0.0001 دولار أمريكي، بينما تبلغ القيمة السوقية لها نحو 25 مليون دولار أمريكي، بحسب بيانات إحدى منصات التداول الرقمية عبر الإنترنت.

وشهدت العملة المشفرة الجديدة “STOPELON” ارتفاعا في الأسعار بنحو 5000% في يوم واحد وهو أول أيام التداول، إذ تهدف العملة إلى إيقاف تلاعبات إيلون ماسك، الذي يزعم أنه يتلاعب بسوق التشفير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق