إقتصاد دولي

السنغال تسعى لإنشاء منطقة صيد مشتركة مع موريتانيا

قالت وزيرة المعادن والبترول السنغالية صوفي غلاديما، يوم الأحد، إنها ستقدم إلى موريتانيا طلبا بإنشاء “منطقة صيد مشتركة”.

وجاءت تصريحات الوزيرة السنغالية خلال زيارة إلى مدينة سينلوي، الواقعة على الحدود مع موريتانيا.

وأضافت الوزيرة “سأقدم إلى السلطات الموريتانية طلبا بهذا الشأن”، وذلك ردا على مطالبة الصيادين السنغاليين بإنشاء منطقة صيد مشتركة لتقاسم الثروة السمكية.

ويتطلع الصيادون في مدينة سينلوي إلى عقد اتفاق مع موريتانيا شبيها بالاتفاق الذي يربط بلدهم بدولة غينيا بيساو.

وقالت الوزيرة السنغالية إن “موريتانيا بلد مستقل في قراراته، ويجب التفاوض معه للحصول على تسهيلات لاستغلال شواطئه”.

وتسمح موريتانيا لعدد محدود من الصيادين السنغاليين بدخول مياهها الإقليمية، وذلك بموجب اتفاقية صيد موقعة بين البلدين، وكانت قد زادت مؤخرا عدد هذه الرخص.

وكثيرا ما يتسبب تسلل الصيادين السنغاليين بشكل غير شرعي بتوتر بين البلدين.

المصدر: وسائل إعلام موريتانية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق