إقتصاد محلي

بمرسوم رئاسي.. أسعار الوقود تشتعل في تركيا مجددا

صدر مرسوم رئاسي بالجريدة الرسمية التركية، اليوم الخميس، ينص على رفع ضريبة الاستهلاك الخاص المفروضة على منتجات الوقود.

وبموجب القرار أصبحت قيمة ضريبة الاستهلاك الخاص على بنزين 95 تقدر بـ1.3313 ليرة للتر الواحد، بينما 1.5836 ليرة للتر بنزين 98.

وبلغت قيمة ضريبة الاستهلاك الخاص على الديزل نحو 1.2931 ليرة للتر الواحد، و0.8107 ليرة للكيلوغرام الواحد بالنسبة لغاز السيارات

وفي 17 مايو/أيار الجاري أوقفت الحكومة التركية العمل بنظام “الحد الأقصى للأسعار” الذي طبقته هيئة تنسيق سوق الطاقة قبل شهرين لتحقيق ثبات في أسعار الوقود.

وخلال الشهرين الذين شهدا تطبيق هذا النظام كانت نسبة ضريبة الاستهلاك الخاص تقدر بنحو ليرة و66 قرشا على لتر البنزين وليرة و33 قرشا على لتر الديزل.

وعقب وقف العمل بنظام “الحد الأقصى للأسعار” شهدت أسعار البنزين والسولار زيادة بنحو 10 قروش.

واعتبارا من اليوم الخميس، بدأ العمل بالأسعار الجديدة، حيث ارتفع سعر لتر البنزين في إسطنبول إلى 7 ليرات و20 قرشا وارتفع سعر الديزل إلى 6 ليرات و65 قرشا.

وفي أنقرة بلغ سعر لتر البنزين 7 ليرات و25 قرشا، بينما بلغ سعر الديزل 6 ليرات و60 قرشا.

تجدر الإشارة إلى أن الأسعار التي تحددها شركات التوزيع في تركيا تظهر الاختلافات الطفيفة فيما بينها من مدينة لأخرى؛ بسبب شروط المنافسة.

ويتم تحديد أسعار الوقود في تركيا بناء على متغيرات سعر صرف الدولار أمام العملة المحلية الليرة، ووفق متوسط أسعار المنتجات المصنعة في أسواق منطقة البحر الأبيض المتوسط التي تعتبر تركيا جزءًا منها.

وشهدت أسعار المحروقات في تركيا وكذلك العديد من المنتجات زيادات عدة منذ مطلع العام الجاري؛ استمرارًا لارتفاعات مماثلة بالعام الماضي، على خلفية تردي الأوضاع الاقتصادية بسبب السياسات التي يتبناها الحزب الحاكم، الأمر الذي شكل عبئًا على كاهل المواطنين.

كما تأتي هذه الزيادات في ظل التراجع الكبير الذي سجل في قيمة الليرة أمام العملات الأجنبية خلال الآونة الأخيرة، حيث تباع المحروقات في تركيا بالسعر العالمي للوقود نظرا لاستيراد تركيا 95% من احتياجات الطاقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق