دولي

من هما مرشحتا بايدن للترقية فى الجيش الأمريكى وما علاقتهما بترامب؟

رشح الرئيس الأمريكى جو بايدن، جنرالتين لمناصب قيادية من فئة أربع نجوم بعد أن كانت ترقياتهما قد توقفت في السابق في ظل إدارة الرئيس السابق، دونالد ترامب ، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

وأوضحت الصحيفة، أن كل من الجنرال جاكلين فان أوفوست من القوات الجوية والفريق لورا ريتشاردسون من الجيش لأول تم ترشيحهما من قبل مرة للترقية في خريف عام 2020 ، حيث اتفق كبار قادة البنتاجون جميعًا على وجوب إعطائهم أوامر من فئة أربع نجوم.

ورغم المراجعات الإيجابية من قادة البنتاجون ، مارك إسبر والجنرال مارك ميلي ، رئيس الأركان المشتركين لدونالد ترامب في ذلك الوقت ، ورد أنهما امتنعا عن تقديم طلب للبيت الأبيض عن الترقيات بسبب من كان مسؤولاً في ذلك الوقت.

أعرب المسئولان فى الجيش حينها عن قلقهما من أن “أي مرشحين بخلاف الرجال البيض للوظائف التي يشغلها في الغالب رجال بيض قد يتعرضون لصعوبات بمجرد وصول ترشيحاتهم إلى البيت الأبيض” ، وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز.

كان إسبر يتنازع أيضًا مع الرئيس في ذلك الوقت ، لذلك كان قلقًا من أن أي ترشيح قادم منه سيكون ملوثًا في عيون ترامب.

وأعلن جو بايدن عن ترشيح الضابطتين في مناصب قيادية، بمناسبة اليوم العالمى للمرأة مؤكدا أنه سيفعل ما فى وسعه للتأكد من أن جميع النساء يتم دعمهن في حياتهن المهنية داخل الجيش الأمريكي.

وقال إن إدارته ستعمل على تعزيز المساواة فى جميع مناحى الحياة بالنسبة للمرأة وفى كل مستويات الحكومة الاتحادية، بدءًا من ترقية النساء إلى مناصب قيادية مرموقة ، والتأكد من أن الحياة المهنية للمرأة لا تعاني عندما يكون لديها أطفال ، والتأكد من أن الجيش يزود “الدروع الواقية للبدن التي تناسب النساء بشكل صحيح” و “تحديث متطلبات تسريحات الشعر”.

وتعهد الرئيس: “سيكون هذا جهدًا شاملاً لإنهاء بلاء الاعتداء الجنسي في الجيش”

وأضاف فى كلمة له أنه سيصدر أمرًا تنفيذيًا جديدًا سيبدأ في عكس سياسات إدارة سلفه الرئيس السابق دونالد ترامب التي تؤثر على الطريقة التي يمكن للكليات أن تتعامل بها مع شكاوى الاغتصاب والاعتداء الجنسي.

وقال إنه سيؤسس أيضًا مجلس البيت الأبيض للسياسة الجنسانية .

ويخطط جو بايدن لإلقاء خطاب وطني يوم الخميس، حيث قالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض إن الرئيس سيناقش مشروع قانون الإغاثة من فيروس كورونا بقيمة 1.9 تريليون دولار المتوقع توقيعه في الأسابيع المقبلة. ومع ذلك ، كانت جين ساكي أقل صراحة بشأن الموعد الذي سيواجه فيه الرئيس أسئلة من وسائل الإعلام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق