أخبار الشركات

بعد 47 عاما.. هل تتخلى ماركة “جيب” عن اسم “شيروكي”؟

مؤخرا طالبت إحدى قبائل الشيروكي إزالة اسمها عن سيارات “جيب” ودعت إلى حوار مع الشركة الأمريكية حول “الاستحواذ الثقافي”..

واحتدمت أزمة حفاظ شركة جيب الأمريكية على الاسم التجاري “شيروكي” لسياراتها، لما تواجهه من ضغط من جانب “قبال الشيروكي الأمة”، وهي أكبر قبائل الشيروكي الثلاث المعترف بها في الولايات المتحدة ضمن قبائل الأمريكان الأصليين

ووفق موقع “موتور وان”، فإن ما زاد من الأزمة، الدمج الذي حدث بين شركة فيات كرايسلر و مجموعة PSA للسيارات، الأمر الذي دفع المسئولين عن قبائل الشيروكي للمطالبة بوقف استخدام الاسم بوضعه على سيارات جيب.

وقال رئيس هذه المجموعة الإتنية من الأمريكيين الأصليين تشاك هوسكين جونيور، لشركة “ستيلانتيس” الأم “إنه لا يتغاضى” عن استخدام اسم شيروكي على المركبات وفقا لبيان.

وأوضحت المجموعة إن هوسكين أدلى بهذه التعليقات الشهر الماضي خلال مقابلة مع مجلة “كار أند درايفر” المتخصصة في السيارات ثم أجرى مكالمة عبر تطبيق “زوم” مع ممثلي شركة صناعة السيارات الذين اتصلوا به.

وقال هوسكين في بيانه الأولي “أعتقد (…) أن الوقت قد حان في البلاد لكل من الشركات والرياضات للتوقف عن استخدام الأسماء والصور التابعة للشعوب الأميركية الأصلية في منتجاتها”.

وأضاف “أنا متأكد من أن استخدامها يأتي من حسن نية لكنه لا يكرمنا من خلال لصق اسمنا على جانب السيارة”.

وتابع “أفضل طريقة لتكريمنا هي التعرف على إدارتنا السيادية لشؤوننا ودورنا في هذا البلد وتاريخنا وثقافتنا ولغتنا وإجراء حوار هادف مع القبائل المعترف بها فدراليا بشأن الاستحواذ الثقافي”.

وتأتي هذه الخطوة فيما تتزايد الدعوات لإزالة أسماء الأمريكيين الأصليين وصورهم من منتجات النوادي الرياضية في الولايات المتحدة وهو أمر يرى كثر أنه مهين للشعوب الأصلية.

وتستخدم شركة “جيب” اسم شيروكي منذ سبعينات القرن الماضي على بعض طرازاتها لكنها توقفت عن استخدامه لسنوات عدة قبل إعادة استخدامه في العام 2013.

وحاليا أصبحت مطالبة بتغييره بعد دمج شركتها الأم “فيات كرايسلر” مع مجموعة PSA للسيارات تحت مسمى مجموعة Stellantis.

وعلى الرغم من إصرار المسئولين عن ماركة جيب على عدم التخلي عن الاسم التجاري “شيروكي”، إلا أن المدير التنفيذي لمجموعة Stellantis صرح بأن التخلي عن الاسم التجاري أمر وارد.

وكانت قد أعلنت ماركة جيب عن طرح نسخة جديدة من طراز “شيروكي L” لعام 2021 الجاري، وتستعد لطرح نسخة ذات سبع مقاعد من الطراز “جراند شيروكي L” بحلول 2022، ويظل مصير الاسم التجاري مجهولا حتى الآن.

مجموعة Stellantis

و”ستيلانتيس”، هو الاسم الجديد للشركة الأم لـ”جيب” بعد اندماج “فيات كرايسلر” و”بي إس آ” الفرنسية،

وتكونت مجموعة Stellantis في يناير/كانون الثاني 2021، وتحت مظلتها تضم مجموعات PSA وفيات كرايسلر.

وإلى جانب جنرال موتورز و فولكسفاجن، أصبحت الشركة الآن تمثل مجموعة جديدة من كبرى مجموعة شركات السيارات التي تضم مجموعة كبيرة من أبرز ماركات صناعة السيارات.

ويصل العدد الإجمالي لماركات السيارات التابعة لمجموعة Stellantis لـ 18 ماركة سيارات مختلفة، وأبرزها كل من ماركة ماركة Lancia البريطانية الشهيرة المصنعة للسيارات الرياضية عالية الأداء، والتي تأسست عام 1906.

و ماركة “دودج” الأمريكية و ماركة Abarth، و ماركة “سيتروين” الفرنسية، وماركة “ألفا روميو” الإيطالية، بالإضافة لماركة “جييب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق