دولي

بايدن يرشح “صانعة الاتفاق النووي” نائبة لوزير الخارجية

رشح الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، الدبلوماسية المخضرمة، ويندي شيرمان لمنصب نائب وزير الخارجية المعين، توني بلينكن.

وقالت رويترز، إن الرئيس الأمريكي المنتظر تنصيبه في 20 يناير/كانون الثاني الجاري، طرح اسم ويندى للموافقة عليه لتصبح نائبة وزير الخارجية . 

ويندي شيرمان شغلت في السابق منصب وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية في إدارة أوباما في وزارة خارجية جون كيري خلال الفترة من 2013 وحتى 2017.  

ويرجع الفضل لويندي شيرمان في التوصل للاتفاق النووي الإيراني في عام 2015، وتعمل حاليًا كمستشار أول في مجموعة “أولبرايت ستونبريدج” للعلاقات العامة، وهي الشركة التي عملت فيها ليندا توماس جرينفيلد، التي اختارها بايدن لتكون سفيرة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة.

والخميس الماضي، قالت صحيفة “بوليتكو” إن الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، سيعين نائب وزير الدفاع الحالي ديفيد نوركويست في منصب وزير الدفاع مؤقتاً. 

ويسابق بايدن الزمن لتشكيل إدارته الجديدة، حيث تحدثت تقارير إعلامية سابقة عن أن بايدن، الذي شغل سابقا منصب نائب الرئيس في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، يهدف إلى بناء واحدة من أكثر الإدارات تنوعا في تاريخ الرئاسة مع إقامة روابط بين الحزبين تقوم على التعاون أكثر من الندية. 

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” إن بايدن ناقش التعيينات في المناصب الحاسمة، بما في ذلك التعيينات الوزارية التي سيتم تأكيدها في مجلس الشيوخ الأمريكي، لمعالجة أزمات البلاد المتعددة خلال أيامه المحتملة الأولى في المنصب يناير المقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق