عربي

مصر تبني أول مدينة لصناعة الذهب.. نقلة نوعية للتجار والمستهلكين

تخطط مصر لإنشاء مدينة متكاملة لصناعة وتجارة الذهب، وفق أحدث التقنيات، لتطوير هذه الصناعة الحرفية الدقيقة لتعكس تاريخ البلاد الحضاري العريق فيها.

ووجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، الحكومة لتوفير الموارد المالية لإنشاء المدينة على نحو متكامل من حيث توفير مستلزمات الصناعة والإنتاج، والمعارض الراقية، وتدريب العمالة لصقل قدراتهم.

كما وجه السيسي خلال اجتماع حضره، الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، بمراعاة النواحي اللوجيستية من حيث اختيار موقع المدينة للاستفادة من شبكة الطرق والمحاور الجديدة لسهولة النفاذ منها وإليها واستقبال الزائرين. 

ووفق بيانات حكومية ،ستضم المدينة 400 ورشة فنية لإنتاج الذهب، و150 ورشة أخرى تعليمية، ومدرسة تعليمية كبيرة.

ومدينة الذهب الجديدة ستتضمن معرضا دائما طوال العام، خاصا بصناعة الذهب، مع توفير أماكن عرض مناسبة لتجار الذهب بمصر.

وكان وزير التموين المصري علي المصيلحي قد أعلن قبل أسابيع، أن هناك دراسة جاهزة تتضمن تكلفة المشروع ومصادر تمويله، على أن تبدأ الخطوات التنفيذية للمشروع فور تخصيص قطعة الأرض من جانب وزارة الإسكان.

وقال رئيس مصلحة الدمغة والموازين التابعة لوزارة التموين، عبدالله منتصر، في تصريحات نشرتها صحيفة الشروق المصرية، إن مدينة الذهب الجديدة ستوفر مساحات كبيرة والأساسات اللازمة لورش تصنيع الذهب، ما يمكنها من توفير جميع مستلزمات الإنتاج الحديثة واستخدامها فى عملية التصنيع بدلا من المعدات القديمة صغيرة الحجم، نظرا لصغر حجم الورش المتواجدة حاليا فى سوق الصاغة.

وواصلت أسعار الذهب في مصر اليوم السبت ، انخفاضها في ظل تراجع الطلب على المعدن الأصفر.

وانخفض سعر جرام الذهب عيار 21 في مصر  اليوم السبت إلى مستوى 804.83 جنيه، مقابل 805 جنيهات أمس، نظرا لانخفاض الطلب عليه، رغم أنه الجرام الأكثر تداولا في مصر، حيث يفضله العملاء في الإدخار، لأن معدنه لين لا يحمل مشغولات كثيرة مثل الأحجار، وعمولة التاجر له عادة تكون منخفضة.

وذكر تقرير سابق لمجلس العالمى للذهب، أن استهلاك المصريين من المعدن الأصفر خلال الأعوام التسعة الماضية سجل 362.9 طن.

وزاد استهلاك المصريين للذهب السنوات الماضية من أجل الحفاظ على قيمة أموالهم من التآكل بفعل الأزمات الاقتصادية التى تعرضت لها البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق