دولي

رداً على دعوى “إهانة الرئيس”.. معارضون يقاضون أردوغان

لم يكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يتقدم بشكوى ضد زعيم المعارضة التركية، كمال كيلتشدار أوغلو، مطالباً إياه بتعويض قدره مليون ليرة تركية، حتى جاء رد المعارض البارز بتأكيده أنه سيرفع دعوى قضائية ضد أردوغان، بالتزامن مع تصريحات لمسؤولة معارضة أكدت فيها أيضا أنها سترفع دعوى مماثلة ضد الرئيس ووزير داخليته.

وقال رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كيلتشدار أوغلو، إنه سيرفع دعوى ضد أردوغان، مطالباً إياه بتعويض قيمته ليرة واحدة، إشارة إلى رمزية الدعوى.

“إهانة الرئيس”

وكان أردوغان رفع دعوى ضد القيادي المعارض، إثر وصف الأخير للأول بـ”الرئيس المزعوم”.

كما قدم شكوى جنائية إلى مكتب المدعي العام في أنقرة ضد كيلتشدار أوغلو بتهمة “إهانة الرئيس”.

بدورها، رفعت رئيسة فرع إسطنبول لحزب الشعب الجمهوري، جانان كفتانجي أوغلو، دعاوى قضائية منفصلة ضد أردوغان، ووزير الداخلية سليمان صويلو، بعد أن استهدفت من قبلهما الأسبوع الماضي.

جانان كفتانجي أوغلو

جانان كفتانجي أوغلو

جريمة دستورية

وفي التماس قدمته إلى مكتب المدعي العام في اسطنبول، أمس الثلاثاء، قالت كفتانجي أوغلو “يجب توجيه اتهامات لكل من أردوغان وصويلو بـ “الإهانة” و”إساءة استخدام السلطة” و”محاولة التأثير على القضاء”، مؤكدة أن الرئيس ووزير داخليته ارتكبا جريمة دستورية.

وفي التماس منفصل قدمته كذلك إلى محكمة الأناضول المدنية في اسطنبول، طالبت بتعويض قدره مليون ليرة (حوالي 134 ألف دولار) من أردوغان وصويلو بسبب تصريحاتهما ضدها.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزير الداخلية سليمان صويلو(أرشيفية- فرانس برس)

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزير الداخلية سليمان صويلو(أرشيفية- فرانس برس)

وكان أردوغان أشار في تصريحات الأسبوع الماضي إلى كفتانجي أوغلو بأنها مقاتلة في تنظيم يساري محظور، بسبب دعمها احتجاجات جامعة بوغازيجي.

بدوره، وصف صويلو، المعارضة التركية بأنها “مهرج في منظمات إرهابية”، وقال إنها كانت عضواً في منظمات إرهابية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق