إقتصاد دولي

تحويلات المغتربين تنعش خزانة إثيوبيا بـ1.4 مليار دولار

حققت وكالة المغتربين الإثيوبية نجاحات كبيرة، خلال الأشهر الخمسة الماضية، حيث بلغت التحويلات نحو 1.4 مليار دولار.

وقالت المدير العام لوكالة المغتربين الإثيوبيين، سلامويت داويت، اليوم الإثنين، إن وكالتها قامت بالعديد من الأعمال لتعزيز الوسائل القانونية التحويلية للمغتربين لاستخدامها كأفضل وسيلة تحويلية.

أضافت بالرغم من تحديات جائحة كوفيد -19 فإن المغتربين الإثيوبيين أرسلوا تحويلات نقدية بلغت ا 1.4 مليار دولار خلال الأشهر الخمسة الماضية حتى الآن.

وأوضحت داويت، لوكالة الأنباء الإثيوبية، أن ما تحقق من نجاحات يتماشى مع خطة الوكالة الذي تهدف لجلب 4 مليارات دولار أمريكي من تحويلات المغتربين في هذه السنة المالية، وأضافت أن هناك المزيد من الأعمال التي يتعين القيام بها لتحقيق الخطة المستهدفة.

وتبدأ السنة المالية في إثيوبيا بتاريخ 8 يوليو/تموز وتنتهي في 30 يونيو/حزيران من العام الذي يليه.

وأشارت داويت إلى أنه على الرغم من إرسال أكبر التحويلات من أمريكا وأوروبا وآسيا وأفريقيا، إلا أن تحويل الأموال مؤخرًا من الإثيوبيين في الشرق الأوسط آخذ في الازدياد.

أضافت كان من المتوقع أن تؤثر جائحة كوفيد-19 ، في تدفقات التحويلات، التي تعد مصدرًا مهمًا للعملة الصعبة للبلاد، إلا أنها لم تؤثر على التحويلات بالقدر الذي كنا نخشاه.

ولفتت إلى أن العام الماضي أرسل المغتربون الإثيوبيون نحو 3.7 مليار دولار أمريكي.

وحثت المسؤولة الإثيوبية المغتربين على إرسال أموالهم بالقنوات الرسمية، وقالت نعلم بأن هناك تحويل مبالغ ضخمة من الأموال من الخارج عبر  قنوات غير رسمية، ولكن إذا استخدم المغتربون قنوات رسمية لإرسال الأموال إلى الوطن، فيمكن أن “يفيد ذلك أنفسهم والبلاد أيضا”.

وأشارت إلى أن نحو 2 ألف و637 مغتربا فتحوا حسابات مصرفية وأودعوا نحو 3.5 مليون دولار في الأشهر الستة الأولى من السنة المالية الحالية.

فيما حصل 35 من المغتربين على تراخيص استثمار في ذات الفترة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق