إقتصاد دولي

بينهم مقتحم مكتب بيلوسي.. اتهام 15 شخصا في عنف الكونجرس

ارة العدل الأمريكية، الجمعة، توجيه الاتهام إلى 15 شخصا في أعمال العنف التي وقعت في مبنى الكابيتول، الأربعاء.

وقالت وزارة العدل إن “بينهم الشخص الذي التقطت له صور في مكتب رئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي، وتم توقيفه صباح الجمعة”. 

وقال كين كول، من مكتب المدعي الفيدرالي في واشنطن، في مؤتمر صحفي: “نعلن أن القضاء الفدرالي وجه اتهامات إلى 15 شخصا”.

وأوضح أن “من بين المتهمين شخصا يشتبه بأنه وضع قنبلة يدوية الصنع قرب الكونجرس إضافة إلى ريتشارد بارنت الذي اقتحم مكتب بيلوسي”.

وفي أسوأ اعتداء على رمز الديمقراطية الأمريكية منذ أكثر من 200 عام، اقتحم المحتجون الحواجز الأمنية المعدنية، الأربعاء، وحطموا نوافذ وتسلقوا الأسوار ليشقوا طريقهم إلى داخل مبنى الكونجرس، حيث تجولوا في الممرات واشتبكوا مع الشرطة.

وقالت الشرطة إن 5 أشخاص لقوا حتفهم خلال الفوضى، منهم امرأة بعيار ناري وثلاثة أشخاص بسبب طوارئ طبية، وشرطي.

وحاصر البعض قاعة مجلس النواب بينما كان الأعضاء بالداخل، وأخذوا يطرقون على أبوابها. وكدس ضباط الأمن قطع الأثاث خلف الباب وأشهروا أسلحتهم قبل أن يساعدوا الأعضاء على الهرب. 

وبحلول ليل الأربعاء، استأنف الكونجرس بمجلسيه المناقشات، قبل أن تتم المصادقة صباح الخميس على فوز بايدن بالرئاسة.

ورغم أنه لم يتبق سوى أقل من أسبوعين لترامب في البيت الأبيض، لكن الديمقراطيين في اللجنة الحقوقية في مجلس النواب يسعون لتجريده من سلطاته الرئاسية بتفعيل التعديل “25” من الدستور الأمريكي، بعد أن اقتحم أنصاره مقر الكونجرس.

وتقدم عدد من المسؤولين بإدارة ترامب باستقالاتهم بسبب أعمال العنف التي شهدها مبنى الكونجرس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق