منوعات

بعد حملة “شير” لإنقاذه.. نقل فيل باكستاني إلى كمبوديا

بعد حملة عالمية لإنقاذه قادتها المغنية الأمريكية “شير”، انطلقت الأحد عملية نقل الفيل كافان إلى محمية في كمبوديا.

ووصلت المغنية الشهيرة الأسبوع الماضي إلى إسلام آباد لمواكبة الفيل البالغ 36 عاما والذي كان يتعرض لسوء معاملة، بعدما أثارت محنته سخط المدافعين الباكستانيين عن حقوق الحيوانات بدعم من شير.

وقالت المغنية في بيان: “كنا ننتظر هذه اللحظة التي حلمنا بها طويلا، ولن ننسى رؤيتنا أخيرا كافان يُنقل خارج حديقة الحيوانات” في إسلام آباد، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وكان وضع كافان الذي وصل إلى باكستان بعد ولادته بوقت قصير في عام 1985 وبقي مقيّداً بالسلاسل لسنوات، وسلّط الضوء على حالة حديقة الحيوان في العاصمة الباكستانية، وقد دفع وضعها المزري للغاية القضاء الباكستاني إلى أن يأمر في مايو/ أيار الفائت بنقل كل الحيوانات منها. 

وكانت منظمة “فور بوز” وراء الحملة التي أثمرت إنقاذ كافان، وقد أمضى فريق من أطبائها البيطريين ومعالجيها شهوراً عدة مع الفيل من أجل التحضير لنقله، وقد ركزوا على تدريبه على دخول الصندوق المعدني المعد لنقله إلى المطار.

ويُنقل الفيل عبر شاحنة إلى مطار إسلام آباد، قبل انتقاله على طائرة شحن ضخمة إلى سييم رياب في شمال غرب كمبوديا.

وخلال الرحلة المتوقع استمرارها، تتوقف الطائرة في نيودلهي للتزود بالوقود.

وكانت المغنية الأمريكية، شير، التقت، الجمعة، رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الذي حرص على شكرها شخصيا على دورها في إنقاذ الفيل كافان.

وتنتقل النجمة البالغة 74 عاما إلى كمبوديا الأحد لاستقبال الفيل.

وأشار مسؤولون عن العملية إلى أن الفيل سيخضع للحراسة في بادئ الأمر داخل نطاق صغير في المحمية الكمبودية الممتدة على 10 آلاف هكتار حيث تعيش فيلة أخرى.

وقال وزير البيئة، مالك أمين أسلم، إن إرسال الفيل “إلى مكان يكون فيه مع فيلة أخرى من جنسه.. هو الخيار الصحيح حقا”.

وأضاف: “سنكون سعداء لرؤيته سعيدا في كمبوديا ونأمل أنه سيجد سريعا شريكا له”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق