إقتصاد دولي

الرئيسة التنفيذية لسلطة هونغ كونغ لا تملك حساباً مصرفياً بسبب العقوبات الأميركية

أعلنت المحكمة العليا بولاية بنسلفانيا الأمريكية، الأحد، رفض دعوى مرفوعة من قبل الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لإبطال الأصوات الانتخابية الواردة بالبريد.

والشكوى التي تقدّم بها الجمهوريّون كانت تُطالب إمّا بإبطال التصويت عبر البريد، وإمّا بإلغاء التصويت بكامله من أجل أن يُترَك لمشرّعي الولاية قرار اختيار الفائز.

ورفضت المحكمة هذين الطلبين، ووصفت الطلب الثاني بأنّه “مفاجئ” معتبرةً أنّه يهدف إلى “حرمان 6.9 ملايين شخص من الذين صوّتوا في ولاية بنسلفانيا، مِن أصواتهم” التي أدلوا بها.

كما أنّ الشكوى المقدّمة تطعن بقانون أُقِرّ عام 2019 ويتعلّق بإدخال التصويت عبر البريد في ولاية بنسلفانيا، إذ أن الشكوى اعتبرت أنّ القانون غير دستوري.

وقال القضاة في حكمهم إنَّ “الطعن في هذا القانون جاء متأخّرًا، بعد مرور أكثر من عام على تبنّيه، وفي الوقت الذي أصبحت فيه نتيجة الانتخابات واضحة على ما يبدو”.

وقال ترامب إنه سيستأنف الدعوى في بنسلفانيا، مشيرا إلى “وجود عمليات احتيال وممارسات غير شرعية في فرز أصوات الناخبين بالولاية”.

وغرد ترامب عبر صفحته بموقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي في وقت متأخر من مساء السبت، قائلا: “عدد بطاقات الاقتراع التي تعترض عليها حملتنا في بنسلفانيا أكبر بكثير من الفرق الذي يبلغ 81 ألف صوت. هذا ليس قريب من ذلك الرقم حتى. يشكل الاحتيال وانعدام الشرعية جزءا كبيرا من القضية”.

وكانت محكمة استئناف اتحادية في ولاية بنسلفانيا الأمريكية رفضت في وقت سابق، السبت، طعنا قدمه ترامب في إطار دعوى قضائية يزعم فيها حدوث تزوير ضخم لأصوات الناخبين.

وقالت المحكمة إن مزاعم التزوير الصادرة عن حملة ترامب “ليس لها أي أساس”.

وكتب القاضي ستيفانوس بيباس: “إن وصف الانتخابات بأنها غير عادلة لا يجعلها كذلك. إن الاتهامات تتطلب مزاعم محددة ثم أدلة. وليس لدينا هنا أي شيء من ذلك”.

ولم ترضخ جينا إليس محامية فريق ترامب للقرار، وقالت عبر تويتر إن “الجهاز القضائي الناشط في ولاية بنسلفانيا يواصل التستر على مزاعم التلاعب الجماعي”.

ويرفض ترامب بإصرار الاعتراف بالهزيمة أمام المرشح الديمقراطي جو بايدن، ويدعي حدوث تزوير كبير في الانتخابات التي جرت في الثالث من الشهر الجاري.

وكان حاكم ولاية بنسلفانيا الأمريكية توم وولف أعلن، الثلاثاء الماضي، التصديق رسميًا على نتائج الانتخابات الرئاسية بالولاية التي فاز بها الرئيس المنتخب جو بايدن.

وأضاف وولف على تويتر “صدقت (هيئة الانتخابات في الولاية) اليوم على نتائج انتخابات الثالث من نوفمبر في ولاية بنسلفانيا لمنصبي رئيس ونائب رئيس الولايات المتحدة.

ووفقا لما يقتضيه القانون الاتحادي، فقد وقعت على شهادة التأكيد لقائمة الناخبين لجو بايدن وكاملا هاريس”.

وقال وولف خلال تغريدة على “تويتر” إنه:” الولاية اعتمدت فوز جو بايدن بالانتخابات فيها “.

وهذا الإعلان ينهي حالة الجدل التي دارت حول إعلان نتائج انتخابات الولاية، ومزاعم وجود تزوير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق