دوليعربي

لودريان: باريس تكنُّ الاحترامَ للإسلام والمسلمون جزء من فرنسا

أكد جان إيف لودريان، وزير الخارجية الفرنسي، ما تكنُّه باريس من احترام للإسلام وأن المسلمين الفرنسيين جزء من الجمهورية الفرنسية، في اتصالين هاتفيين مختلفين مع الشيخ الدكتور محمد العيسى الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي رئيس هيئة علماء المسلمين، والدكتور يوسف العثيمين الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي. وقال وزير الخارجية الفرنسي في اتصاله مع العيسى: «إن فرنسا تكنُّ الاحترامَ للإسلام، وإن المسلمين الفرنسيين هم جزءٌ من الجمهورية الفرنسية»، في حين أكد الدكتور العيسى مواقف الرابطة الواضحة والمعلنة للجميع في الموضوعات ذات الصلة.
بينما شهد الاتصال الهاتفي بين العيسى وجان لودريان مناقشة عدد من الموضوعات ذات الصلة.
يُذكر أن رابطة العالم الإسلامي تعد الصرحَ الإسلامي الكبير، الذي ينضمُّ تحت لوائه آلافُ العلماء والمفكرين المسلمين وملايين الشعوب الإسلامية من مقرها الرئيس، حيث القبلة الجامعة للأمة الإسلامية في مكة المكرمة بالسعودية.
في حين أكد الدكتور يوسف العثيمين، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، موقف المنظمة الثابت من حيث رفض التطرف والإرهاب والغلو، وأن هذه الظاهرة لا دين لها ولا جنسية، مشدداً على أن حرية التعبير لا تعني الإساءة لأتباع الأديان أو الرموز الدينية. جاء ذلك خلال الاتصال الهاتفي الذي تلقاه من الوزير جان إيف لودريان، حيث ناقش الجانبان العلاقات الثنائية بين منظمة التعاون الإسلامي وفرنسا.
من جهته، أكد وزير الخارجية الفرنسي أن فرنسا تكنّ الاحترام للإسلام وأنها حريصة على دعم الحوار والتعاون مع منظمة التعاون الإسلامي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق