فيديوهات

اتهام وزيرة الداخلية البريطانية “بإهانة” مرؤوسيها

نقلت صحيفة “تايمز”، عن نتائج تحقيق داخلي، أن وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل، لم تلتزم بـ “المعايير العالية” للسلوك التي يجب أن يلتزم بها كبار المسؤولين.

وذكرت الصحيفة، أن السير أليكس آلان، مستشار رئيس الوزراء بوريس جونسون، قام بالتحقق من مدى مراعاة أخلاقيات العمل من جانب وزيرة الداخلية. وفي تقريره النهائي، اتهم الوزيرة بإهانة مرؤوسيها وفرض مطالب عديمة الأساس عليهم، وخلق “أجواء خوف” في العمل.

واقتبست الصحيفة، مقطعا من النتائج التي توصل إليها المفتش: “في رأيي، لم تلتزم وزيرة الداخلية دائما بالمعايير العالية للقانون … يمكن وصف بعض الأمثلة على سلوكها بأنه تنمر”.

ومن المفترض أن ينشر التقرير اليوم الجمعة، على الرغم من وصوله إلى مكتب جونسون قبل شهرين. وكتبت الصحيفة، أن النشر أصبح ممكنا، بسبب التسريبات الإعلامية لمحتوى الوثيقة.

ووفقا للصحيفة، تبدو إقالة باتيل غير واردة، حتى بعد نشر هذه الفضيحة.

والوزيرة المذكورة، من مواليد 29 مارس 1972 في حي إيسلينجتون بلندن، لعائلة هندية مهاجرة من أوغندا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق