عربي

12 محاميا بمهمة رسمية.. إنقاذ تونس من “القرضاوي”

أعلنت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي توكيل 12 محاميا في القضية التي تم رفعها لإيقاف الدورة التكوينية التي ينظمها “اتحاد القرضاوي”.

وينظم ما يسمى بـ”اتحاد القرضاوي” سنويا حلقات تدريس، بعيدا عن إطار البرامج الرسمية للتعليم، وتحت غطاء جمعيات مشبوه . 

وقالت موسي في بيان، إن اتحاد القرضاوي يعمل على ضرب النظام الجمهوري في تونس، وتقويض أسس مدنية الدولة في ظل صمت السلطة”.

وينشط اتحاد القرضاوي في تونس منذ العام 2011، بدعم من حركة “النهضة” ورئيسها راشد الغنوشي، مما يثير ضده عاصفة انتقاد حزبية ضده، وتعتبره الأحزاب “مفرخة للفكر التكفيري”

وتتهم قيادات معارضة للنهضة، راشد الغنوشي بمحاولة تمكين الإخوان من تونس، وتسهيل نشاطهم في البرلمان، والمجتمع خارج إطار رقابة الدولة والجهات الأمنية.

وأعلن الحزب “الدستوري الحر” الأسبوع الماضي تقدمه إلى البرلمان بمشروع لائحة تهدف للتنديد بتمكين الإرهاب من تونس، ودعوة الحكومة لتجفيف منابعه وتفكيك منظومة تمويله وحل التنظيمات السياسية الداعمة للعنف والفكر المتطرف.

وعرفت تونس هزات أمنية طيلة العشر سنوات الماضية بسبب النفوذ الاخواني، حيث شهدت البلاد ضربات إرهابية راح ضحيتها مئات الأمنيين والعسكريين .

وأحدث الضربات التي عرفتها تونس كانت في سبتمبر/أيلول الماضي، حيث دهس 3 شبان دورية أمنية، مما تسبب في مقتل شرطي وجرح آخر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق