إقتصاد دولياقتصاددولي

تخارج المستثمرين الأجانب من أصولهم التركية الأسوأ منذ 2005

تراجعت الليرة التركية لتكسر حاجز 8 ليرات للدولار، لأول مرة في التاريخ.

وهذا التراجع هو لتاسع أسبوع على التوالي، في أطول سلسلة من التراجعات منذ 21 عاما

وخسرت الليرة التركية أكثر من 25% من قيمتها في 2020.

مع العلم أن الليرة التركية هي الأسوأ أداء ضمن العملات الناشئة في 2020، بعد الريال البرازيلي

ولكن هذا الأمر ليس بمفاجئ، حيث أن المركزي التركي صدم الأسواق بتثبيته لأسعار الفائدة هذا الأسبوع.

ليدفع قرار المركزي التركي المستثمرين الأجانب لتسييل أصولهم ما زاد الضغوط على الليرة.

وتفصيلاً، باع المستثمرون الأجانب أصولا بـ 13.5 مليار دولار في تركيا في 2020

تجدر الإشارة إلى أن تخارج المستثمرين الأجانب من أصولهم التركية هو الأسوأ منذ 2005.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق