دولي

تعليق أمريكي شديد اللهجة على التدخل التركي في نزاع قره باغ

اتهم وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم الخميس، تركيا بزيادة المخاطر في نزاع ناغورني قره باغ، من خلال تزويد أذربيجان بالموارد.

 وقال بومبيو في مقابلة: “إنه أمر خطير. لدينا الآن الأتراك، الذين تدخلوا وقدموا الموارد لأذربيجان، مما زاد من المخاطر، وزاد من قوة النيران المستخدمة في هذه المعركة التاريخية، في منطقة صغيرة يبلغ عدد سكانها نحو 150 ألف نسمة”.

وشدد بومبيو على أن الصراع طويل الأمد ويجب أن يتم حله فقط من خلال مفاوضات سلمية وليس عن طريق السلاح، مضيفا: “بالتأكيد ليس مع أطراف ثالثة تأتي لتضفي قوتها النارية على ما هو بالفعل برميل بارود”.

وأردف: “نأمل أن يكون الأرمن قادرين على الدفاع ضد ما يفعله الأذربيجانيون، وأنهم جميعا، قبل أن يحدث ذلك، سينفذون وقف إطلاق النار بشكل صحيح، ثم يجلسون على الطاولة ويحاولون حل هذا الأمر. إنها حقا مجموعة مشاكل تاريخية ومعقدة”.

قال رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، في مقابلة مع “سبوتنيك” في وقت سابق، إن هناك أدلة على قيام تركيا بنشر مسلحين من سوريا في ناغورني قره باغ لأن أذربيجان لا تستطيع القتال هناك بمفردها.

وأضاف باشينيان أيضا أن خطط تركيا وأذربيجان للسيطرة على ناغورني قره باغ بحرب خاطفة، فشلت حتى الآن.

فيما أكد رئيس أذربيجان، إلهام علييف، في تصريح خاص لوكالة “سبوتنيك“، أن “الخط الأحمر” بالنسبة لأذربيجان هو الاعتراف باستقرار ناغورني قره باغ، مؤكدا أنه لا يمكن تحت أي ظرف من الظروف انتهاك وحدة أراضي أذربيجان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق